دور الرقمنة في الحفاظ على المخطوطات الفلسطينية المهددة بالاندثار – د .نيرمين ماجد البورنو

دور الرقمنة في الحفاظ على المخطوطات الفلسطينية المهددة بالاندثار – د .نيرمين ماجد البورنو

الملخص :

يعتبر المخطوط اثباتا للهوية الانسانية وكنزاً حضارياً وتاريخياً وثقافياً يمثل عراقة الشعوب التي تفتخر بتاريخها وحضارتها, والمخطوط الفلسطيني الذى  يحمل في طياته جذور الهوية الفلسطينية التي انبثقت عن انصهار ثقافات وحضارات ممتدة هو أكثر المخطوطات عرضه للطمس, ونظرا لأهمية هذا الموروث الثمين كان لا بد من الاطلاع على الية حفظه وحمايته وخصوصا في ظل المخاطر والهجمات الشرسة التي تتعرض لها فلسطين في محاولة ممنهجة من الكيان الاسرائيلي لشطب ذخرها الحضاري والثقافي.

وفي هذا الاطار نسعي كمختصين في مجال تكنولوجيا التعليم الى توظيف تجاه الرقمنة في الحفاظ على المخطوط الفلسطيني وتبليغه للأجيال المتعاقبة في أصدق وأوضح صورة, وإبراز أهمية دور الرقمنه لأنها الحل الأمثل لحماية أصول المخطوطات والكتب التراثية من الزوال, من خلال التعرف على الخوارزميات الجديدة والتطبيقات المتعددة للحفاظ ولتحسين المخطوطات من التلف والضياع عبر عده مستويات من الدقة حيث تتم المعالجات الأولية كتحسين المخطوط أو اقتصاص الأجزاء المهمة منها أو استخراج السمات المميزة لها, وتقليص العيوب وتصحيحها, لان المخطوطات التاريخية تصارع الاندثار والحروب والكوارث داخل غزة.

شارك هذا المنشور

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *